ما هى وضعية النوم الصحية وعدد الوسائد التى تحتاج إليها؟

ما هى وضعية النوم الصحية والصحيحة

الكثير منا لا يعطى للنوم اهتماماً كافياً، لقد تحدثنا فى أكثر من مقال سابقاً عن أهمية النوم فوائده، وايضاً تحدثنا عن أهمية النوم المبكر وماذا يحدث خلال النوم، ولكن اليوم سنتحدث فى هذا المقال عن الوضع الصحيح للنوم، وعليك أن تتاكد أن لا حياة صحية بدون أخذ قسط كافى من النوم، لأنه يساعد على بناء المزيد من القوة وفقدان الدهون، وزيادة الطاقة الخاصة بك وتعزيز الحالة المزاجية، وايضاً قد يساعد على التئام الجروح والوقاية من الأمراض وأكثر من ذلك.

هل تعلم أن المكان الذى تنام فيه مع الوضع الذى تنام عليه يمكن أن يؤثر على نوعية نومك؟ ، مثل صحة البشرة وحالة المفاصل وحتى محتوى أحلامك، لقد حان الوقت لتعرف ما هو وضعية النوم الصحيحة.

وضعية النوم على الظهر:

من المتفق عليه عموماً من قبل المتخصصين أن النوم على الظهر أفضل من النوم على الجبهة أو على أحدى الجانبى، هذا لأنه من المرجح أن تبقى ظهرك والرقبة مباشرة فى وضع إسترخاء، بمعنى أنه لا يوجد اى ضغط على المفاصل بل هذه الوضعية تدعم العمود الفقرى.

وايضاً النوم على الظهر هو أفضل لصحة بشرتك، هذا لأنه يتيح لوجهك الحصول على الهواء، بدلاً من أن تنام وتضغط بوجهك على الوسادة التى يمكن أن تمتص السوائل من وجهك، ومن ثم تسبب لك التشويه، وقد تظهر الدراسات أن النوم على وجهك يمكن أن تزيد من التجاعيد.

على الجانب السلبى رغم ذلك، إذا كنت تعانى من الشخير أو إنقطاع التنفس أثناء النوم، فأن النوم على الظهر يمكن أن يفاقم هذه المشكلة، ذلك لأن الجاذبية سوف تثقل على الشعب الهوائية الخاصة بك، وايضاً إذا كنت تنام فى وضعية النوم على الجانب الأيسر.

وضعية النوم على الجانب:

إذا كنت تنام على الجانب فأنت من الغالبية العظمى من الأشخاص الذين ينامون على الجانب، نعم وضعية النوم على الجانب فى الوقع هى الوضعية الأكثر شعبية، ولكن لكل جانب له فوائد النوم على الجانب الأيمن يختلف عن الجانب الأيسر.

النوم على الجانب الأيسر لديها تأثير ضئيل نسبياً للأفضل أو للأسوأ على صحتك، النوم على الجانب الأيسر عل وجه التحديد قد يكون لها بعض الفوائد، فإنه يزيل الضغط من على أسفل الظهر وكما ذكر بالأعلى أنه يمكن أن يكون مفيداً إذا كنت تعانى من إنقطاع التنفس أثناء النوم، والنوم على الجانب الأيسر يعتقد أنه يساعد على تدفق الدم إلى القلب، وقد تكون وضعية جيدة بالنسبة للنساء الحوامل.

على الجانبى السلبى من النوم على الجانب الأيسر، فهذه الوضعية تسبب ضغطاً على المعدة والرئتين، وشيئاً أخر محتمل هى يمكن أن تسبب خذلان فى الذارع إذا وضعت يدك تحت رأسك، ويمكن أن تسبب أضرار خطيرة أخرى، لذلك يجب أن تكون حذر من فعل ذلك.

وضعية النوم على الجبهة أو البطن:

النوم على جبهتك هو أفضل وسيلة لمنع الشخير، وعلى الرغم من ذلك فأنه قد تكون أسوأ وضعية للنوم، وهذا لأنه يسطح المنحنى فى العمود الفقرى، مما يؤدى إلى الشعور بألام أسفل الظهر.

وضعية النوم على الجبهة تعطيك خياران، من ناحية يمكنك الأنبطاح على الوسادة والتى تجعل التنفس صعب، أو أن تجعل رأسك ملتوية على أحدى الجانبين، مما تسبب إجهاد عضلة الرقبة والشعور بالألم.

فى الوقت نفسه وضعية النوم على الجبهة على الوسادة، يمكن أن تؤدى أمتصاص الوسادة لسوائل الوجه من الجلد، من هنا أكثر الأمور المرجحة هو أن يسبب ذلك التعرض لحب الشباب والتجاعيد المبكرة.

ولكن هناك شىء غريب ايضاً قد يحدث أثناء النوم على البطن أو الجبهة، قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاحتلام، فى دراسة حديثة وجدت أن النوم على البطن يرتبط بمحتوى الحلم الأكثر إثارة، وايضاً يضع الذين ينامون على البطن أكثر احتمالاً للتعرض لأحلام اليقظة المفاجأة بشكل عام، وايضاً هم أكثر عرضة للاستيقاظ فى مزاجى سىء، لذلك عموماً ينبغى عدم النوم على البطن.

كم عدد الوسائد التى يجب النوم عليها؟

تبين أن النوم على الظهر هو إلى حد كبير أصح وضعية للنوم، والنوم على الجانب هو فى المرتبة الثانية، أما النوم على البطن يجب تجنبها.

حتى مع اخذ ذلك فى الاعتبار يجب أن تسأل، كم عدد الوسائد التى يجب النوم عليها؟، النوم على عدد قليل من الوسائد هو أفضل شىء للحفاظ على صحة الظهر والرقبة، أو حتى لا شىء على الأطلاق، ومعظمنا لا يكون مرتاح فى النوم عند وجود أى شىء تحت رؤوسنا، لذلك حل وسط وجيد للنوم هو وضع وسادة رقيقة جداً.

  • أقرأ ايضاً

عن Ahmed Magdy

شاب مصري اهتم برياضة بناء الأجسام، وأعمل مدرب سباحة ولياقة بدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*