ما هو الأفضل الأرز البنى أم الأرز الأبيض ؟

الأرز البنى ومقارنته مع الأرز الابيض

جميع لاعبى بناء الأجسام على معرفة أنه يجب إتباع نظام غذائى صحى يلبى إحتياجات اللاعب، لتحسين الصحة العامة ولمزيد من اللياقة البدنية والتقدم خصتاً عند الوقوف على خشبة المسرح، البروتين ضرورى لبناء العضلات، والكربوهيدرات مهمة لتوفير الطاقة اللازمة عند التدريب، واليوم سنتحدث عن أفضل مصدر للكربوهيدرات ذات شعبية كبيرة وهو الأرز على البخار، وذلك نظراً لفوائده العظيمة جنباً إلى جنب النظام الغذائى.

يتميز الأرز بأنه سهل الإعداد والتحضير، بالإضافة إلى ذلك أنه مصدر للكربوهيدرات رخيص الثمن للاعب كمال الأجسام، لاعب كمال الأجسام عادة يتناول من 5 إلى 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم، والتى تشمل البروتين الطرى من اللحوم وغيرها والتى تشمل أيضاً مصادر الكربوهيدرات وأغلب هذه المصادر هى الحبوب الكاملة، بكل بساطه كن مستعد لطبخ كميات كبيرة على حسب إحتياجك من الأرز على مدار اليوم، حتى لا تطبخ فى كل وجبة وتشعر بالملل من ذلك.

إعداد الأرز مهم للاعب كمال الأجسام، الأرز المسلوق أو الأرز على البخار هو أنظف وسيلة لطهى الأرز، كما أنه لا تتطلب أضافة أى دهون أو زيوت، وتجنب تناول الأرز المقلي و الأرز بالتوابل، وتجنب أيضاً إضافة الملح فى الأرز لأن ذلك يسبب الإحتفاظ بالماء داخل الجسم مما يجعلك زائد الوزن على الميزان ولكن لا يسبب لك السمنة، كن أيضاً على علم بأن العديد من اصناف الأرز ذات النكهات الموجودة بالأسواق مضاف إليها مواد حافظة وصوديوم، مما يجعلها أقل أهمية للاعب كمال الاجسام، أختار الأرز المجفف العادى الذى يمكن غليه.

الأرز الأبيض ومقارنته مع الأرز البنى :

عادة ينجذب لاعبى كمال الأجسام نحو الأرز البنى أكثر من الأرز الأبيض لعدة أسباب، الأرز البنى يحتوى على المزيد من البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن، وهذا يكمن فى كيفية معالجة كل منهم بعد حصاده، النوعين يتم إزالة القشرة الخارجية لهما بعد الحصاد ولكن تتوقف العملية للأرز البنى عند هذه المرحلة، فيبقي على لونه البنى لإحتفاظه على طبقات النخالة الخارجية له، أما الأرز الأبيض فتستمر عمليات المعالجة فيما هو أبعد من ذلك حتى تزال طبقة النخالة ويصبح ابيض اللون.

بلا يتميز أيضاً الأرز البنى بأنه بطىء الهضم عن الأبيض، مما يجعله مصدر طاقة طويل الأمد للاعب كمال الأجسام، أما عن الأبيض بعد إزالة النخالة الخارجية يتحول إلى مصدر للطاقة سهل الهضم وسريع المفعول، لذلك يفضل تناوله بعد التدريب مباشرتاً جنب إلى جنب مصدر بروتين، وذلك لإرتفاع مستويات الأنسولين ولمساعدة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية اللازمة للبدء فى إصلاح العضلات.

من الأفضل أن يأكل لاعب كمال الأجسام معظم الكربوهيدرات خلال النهار، لأن فى بداية اليوم تكون أكثر نشاطاً وجسمك يحتاج إلى الطاقة.

عن Ahmed Magdy

شاب مصري اهتم برياضة بناء الأجسام، وأعمل مدرب سباحة ولياقة بدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*