عماد السنباطى: بطل كمال اجسام تحدى الاعاقة

عماد السنباطى: بطل كمال اجسام تحدى الاعاقة وصاحب إرادة

خاص لموقع كمال أجسام العرب فى حديث خاص مع بطل كمال أجسام تحدى الإعاقة واصبح بطل يسعى إلى الاحتراف، بطل بكل ما تحمله الكلمة فقد تحدى الظروف منذ الصغر ودائماً يسعى وراء حلمه.

قصة البطل:

الإسم: عماد محروس على، إسم الشهرة: عماد السنباطى.
العمر: 34 عاماً.
المؤهل الدراسى: الاعدادية.
الحالة الإجتماعية: متزوج.

فى الصغر كانت ترغمه ظروف العائلة على السعى وراء لقمة العيش لأنه كان الولد الوحيد على اختين له، لذلك كان يساعد والده فى مصروف المنزل وكان يساند نفس فى احتياجته اليومية، كان يعمل والده عامل فى احدى شركات الحديد والصلب فلم يتعدى راتبه الشهرى مئة جنيه لذلك كان يعمل مع الاستمرار فى الدراسة ليساعد والده، بسبب ظروف العمل اعاد السنة الاخيرة من المرحلة الاعدادية مرتين وفى المرة الثالثة قبل الإمتحان بايام قليلة كان يعمل لدى مطبعة خاصة حيث تتعدى ساعات العمل أكثر من 12 ساعة يومياً من أجل الحصول على المزيد من المال، حتى أتى اليوم الذى قال فيه “عماد السنباطى” ان العالم قد انتهى، احدى مكاينات الطباعة قطعت له كف يده اليمنى وكان السبب ان يومها كان يعمل لاكثر من 24 ساعة لانه كان فى حاجة إلى المال مما ادى إلى فقدان تركيزه ووقتها كان يبلغ 18 عاماً.

ولكن لم يكن يعلم “عماد السنباطى” ان هذا اليوم سيكون سبباً فى ان يصبح بطل كمال أجسام، بدأ بعد الحادثة بعمل جلسات علاج طبيعى ثلاثة مرات فى الأسبوع ليستعيد حركة ومرونة ذراعه الايمن مرة اخرى، واصبح هكذا لمدة عام يتابع فى عمل جلسات العلاج الطبيعى وكانت تكلفة الجلسة الواحدة 20 جنيه وكان من الصعب جداً الذهاب باستمرار لعمل هذه الجلسات، حتى شجعه احد اصدقائه المقربين فى الذهاب إلى الجيم ولكن اخذ الموضوع بسخرية فقال لصديقه “ازاى هروح الجيم بعد ما ايدى اتقطعت” ولكن بفضل الحاح صديقه ذهب “عماد السنباطى” إلى الجيم، وعند دخوله من باب الجيم اصبح فى موضع احراج لما تلقى نظرات من اللاعبين المتواجدين داخل الجيم وقتها مما جعله يشعر بأنه شخص عاجز لم يعد له قيمة فى الحياة.

ومع اصرار صديقه فى ممارسة التمارين من باب التجربة، الا انها كانت تجربة رائعة من اليوم الأول حيث ادرج البطل “عماد السنباطى” ان التمارين داخل الجيم أفضل من جلسة العلاج الطبيعى، فقرر الاستمرار فى الذهاب إلى الجيم وعدم الذهاب مرة أخرى لتلقى جلسة العلاج الطبيعى، وكان هذا موفراً له الاشتراك اليومى فى الجيم كان بجنيه فقط وجلسة العلاج الطبيعى بعشرون جنيه، وايضاً شجعه المدرب الخاص بالجيم الذى شاهد جسمه فى اول يوم واعتقد انه كان يمارس رياضة بناء الاجسام فى صالة أخرى قبل المجىء إلى صالته، وبعد فترة من التدريب عرض عليه الاستعداد للاشتراك فى بطولة جمهورية مقابل عمل كورس اعداد بتكلفة 500 جنيه ليشتد جسمه أكثر ويضمن ان يصبح ضمن الثلاثة الاوائل الفائزين فى البطولة، وبالفعل اشترك فى البطولة وحاز على المركز الثالث وكان عمره 19 عاماً.

ومن بعدها حاز على العديد من بطولات الجمهورية والعالمية، ولديه حالياً صالة جيم صغيرة يساعد منها الشباب ويوجه من خلالها اهمية ممارسة الرياضة وخصتاً تمارين القوة والمقاومة، هذا هو البطل “عماد السنباطى” تحدى الاعاقة وتغلب على الظروف ليصبح قدوة للعديد من اللاعبين المبتدائين فى قدرة التحمل والصبر، ورغب ان يوجه رسالة من خلال “شبكة كمال أجسام العرب” وهى “لا تستسلم مهما كان العجز لديك”.

صور البطل “عماد السنباطى”:

عماد السنباطى بطل كمال اجسام تحدى الاعاقة

Emad-bodybuider-arab-1

عماد السنباطى بطل كمال اجسام

عماد السنباطى بطل العرب

Emad-bodybuider-arab-4

عماد السنباطى بطل تغلب على الظروف

عماد السنباطى بطل كمال اجسام

Emad-bodybuider-arab-7

Emad-bodybuider-arab-8

Emad-bodybuider-arab-9

Emad-bodybuider-arab-10

Emad-bodybuider-arab-11

Emad-bodybuider-arab-12

Emad-bodybuider-arab-13

Emad-bodybuider-arab-14

Emad-bodybuider-arab-15

عن Ahmed Magdy

شاب مصري اهتم برياضة بناء الأجسام، وأعمل مدرب سباحة ولياقة بدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*