الاستحمام بالماء البارد ام الساخن بعد التمرين؟

فوائد الاستحمام بالماء البارد بعد التمرين

هل يجب الاستحمام بالماء البارد بعد التمرين؟

طرح الكثير من اللاعبين هذا السؤال, هل يجب الاستحمام بالماء البارد بعد التمرين؟ ودعونى اقول لكم أن اهمية اخذ دش بارد بعد التمرين لا يقل اهمية عن ممارسة تمارين الاحماء قبل التمرين، ربما لن تصدق ذلك وايضاً ربما تكون هذه أول مرة تسمع بهذه المعلومة.

ليس امر جيد بعد ان يسخن جسمك وتبدأ فى التعرق تفوح منك رائحة غير طيبه، العديد من الخبراء والمتخصصين فى اللياقة البدنية ينصحون بأخذ دش او حمام بارد (ما بين 10:15 درجة مئوية او 50:59 فهرنهايت) بعد التمرين، هذا يساعد على تبريد درجة حرارة الجسم إلى اسفل بسرعة وبشكل متساوى، ايضاً مع انخفاض درجة حرارة الجسم يتدفق الدم نحو الاعضاء الحيوية ويساعد العضلات على اصلاح نفسها والإفراج عن اى حمض اللاكتيك المتراكم نتيجة الجهد المبذول اثناء التدريب.

ايضاً الماء البارد يساعد على اغلاق او يضيق الاوعية الدموية ويخفض درجة حرارة الانسجة التالفة، وبالطبع الدش البارد يمكن ان يساعد فى منع الكدمات او التورم وتراكم السوائل، الامر يشبه بوضع كيس من الثلج عند الاصابة الكدمات او التورم، ويقول الخبراء ان الدش البارد يمكن أن يساعد فى زيادة المناعة.

تحذير:

يجب ان نضع فى الاعتبار ان هناك الكثير يعانون من الهبوط عند تعرضهم للدش البارد، التغيرات فى درجة حرارة الجسم يمكن ان يسبب فى زيادة معدل ضربات القلب وعدم التنفس بشكل منتظم، ولكن هذا نادراً ما يسبب مشكلة لدى الاشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، ولكن الحذر هنا للذين يعانون من مشاكل فى القلب او ارتفاع ضغط الدم بشكل دائم عليهم طلب المشورة الطبية.

إذا كانت فكرة القفز إلى دش بارد لا يروق لك، فيمكنك تدفئة الماء لتصل إلى حوالى 24 درجة مئوية او 75.2 فهرنهايت، وهذا يعتبر الأفضل لكثير من اللاعبين، المياه الدافئة تسمح للجسم استعادة درجة الحرارة العادية للجسم تدريجياً.

ماذا عن الاستحمام بالماء الساخن بعد التمرين؟

إذا كنت تفكر فى الماء الساخن يعنى هذا انك تريد توسيع الاوعية الدموية، دش مشبع بالبخار يعمل على تحفيز تدفق الدم إلى الجلد وتهدئة العضلات، ويساعد هذا على تدفق الدم للمساعدة فى تفريق حمض اللاكتيك فى الجسم، والتى يمكن ان يساعد فى منع أو تخفيف آلام العضلات، فى الواقع، غالباً تساعد المياه الساخنة على تخفيف بعض آلام العضلات، ولكن على عكس المياه البارده لا تساعد على اصلاح العضلات والتعافى من الآلم بشكل سريع ولا تخفض درجة الحرارة فى الانسجة التالفة، إذا كنت تشعر بالتوتر بعد التمرين او تمزق فى العضلات عليك بالدش البارد، لانه بمثابة علاج فعال فى حالة الاصابة بالكدمات ويساعد على تخفيف الآلم.

فى الحقيقة هناك وجهات نظر متباينة حول إذا كان درجة الحرارة الشديدة تساعد الجسم على التعافى، ولكن دعونا نواجه الأمر بسهولة، دش ساخن بعد مجهود شاق يشعر بالارتياح ويمكن ان يوفر الاسترخاء، حتى لو كانت الفوائد الصحية ليست مماثلة للاستحمام بمياه أكثر برودة، ونحن عندما نقول دش ساخن نقصد ان يكون درجة الحرارة حوالى 40 درجة مئوية (105 فهرنهايت) او اقل بقليل من 40 درجة، ولكن أكثر من 43 درجة مئوية هذا يعرضك للخطر.

  • أقرا ايضاً

عن Ahmed Magdy

شاب مصري اهتم برياضة بناء الأجسام، وأعمل مدرب سباحة ولياقة بدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*