أسوأ نصائح لا تستمع لها عند الذهاب إلى الجيم

أسوأ نصائح لا تستمتع لها عند الذهاب إلى الجيم

أسوأ نصائح لا تستمع لها إذا كنت تنوى الحصول على جسم فتنس:

انا لا اعنى هنا الحصول على جسم فتنس رائع ولكن اقصد هو الحصول على جسم رياضى صحى خالى من الدهون، دائماً ما يقابلك شخص فريد من نوعه يقول لك “كل ما شئت مثل الخنزير، لطالما تمارس الرياضة” وهذا ليس صحيحاً ليس يعنى انك فى حالة نشاط وكثير التحرك حتى وان كان طوال اليوم انك محمى من زيادة الدهون فى الجسم.

من وجهة نظرى غالباَ ما نتلقى النصيحة او المشورة من ذوى النوايا الحسنة (الآباء، المدربين، الاصدقاء، الاخوة) فليس لآى منهم مصلحة ان يعطيك نصيحة خاطئة وهو مدرك انها خطأ، عليك دائماً البحث عن المعلومات التى تتلاقها لتعرف فوائدها واضرارها عليك او حتى ان كانت تجدى نفعاً ام لا، وفيما يلى بعض أسوأ النصائح التى نتلاقها ونقتنع انها صحيحة.

1- “إذا كنت تريد انقاص الوزن، اهتم بالرياضة فقط”:

ليس صحيحاً.

الرياضة واحدها لن تجدى نفعاً للحصول على نتائج ترضى عنها، وهناك قانون واحد لا اختلاف فيه (إتباع نظام غذائى + التدريب = نتيجة ترضى عنها) نعم قبل ان افكر فى ممارسة الرياضة يجب ان اتبع نظام غذائى صحى وبعد ذلك امارس الرياضة، ولكن لم يرغب فى فقدان الوزن يهتم بان يحصل على عدد أقل من السعرات الحرارية فى نظامك الغذائى.

تم عمل دراسة بين قبيلة صيد طيور واشخاص يجلسون فى المكاتب، ووجدت ان نسب نفقات الطاقة متشابهة بين الاثنين، وان الجسم يحرق حوالى نفس كمية السعرات الحرارية.

الحقيقة: إذا كنت تريد ان تفقد الوزن، تناول أغذية صحية وتناول سعرات حرارية أقل هو مفتاح الحل، إذا لم تستطيع ان تفعل هذا وحدك فابحث عن صديق لك يريد نفس الأمر ان يخسر بعض الوزن، وفقاً لدراسة نشرت فى مجلة السمنة، يمكن للناس الذين يحاولون تقليص حجمها معاً يؤثر بشكل كبير على النتائج بعضهم البعض.

2- “No Pain, No Gain”.

دايماً نشاهد هذه الجملة على صفحات شبكات التواصل الإجتماعى ويقولها لنا الاصدقاء أو المدرب داخل الصالة الرياضية، “ليس هناك ألم، ليس هناك مكسب” استراتيجية سيئة يتابعها ممارسى الرياضة وخصتاً ممارسى العاب القوة واللياقة البدنية ورفع الأثقال، يقول دكتور “مايكل أوتو” اخصائى تحسين المزاج والقضاء على القلق والتوتر ان الرياضى الذى يمارس الرياضة من أجل الفوائد الصحية، بما فى ذلك الممارسة من أجل صحة القلب، وتحسين المزاج وتنظيم الوزن، وزيادة الطاقة، كل هذا يمكن ان تحصل عليه بدون الشعور بالألم فى العضلات، ولكن هذا من خلال الحصول على قسط كافى من الراحة.

ممارسة معتدلة لمدة 45 دقيقة لكل 4-5 مرات فى الأسبوع، ممارسة معتدلة كافية انه تعطيك الفوائد الصحية والنتائج المرغوبه.

3- “بناء العضلات اليوم، وغداً سيصبح حجمها أصغر”.

كثير ما نسمع عن هذه الجمل “إذا توقفت عن التدريب لفترة طويلة، ستتحول العضلات إلى دهون وسيصبح حجمها أصغر” وغيرها من الجمل التى نسمعها دائماً تسيطر على فكر المبتدئين او الشخص العادى الذى يسعى ليصبح رياضى، كلمات متوارثة منذ زمن طويل بلا وعى او إدارك، تجعل اللاعب يبعد فكرة الذهاب إلى الجيم خوفاً من أن يحدث ما يقال له فيما بعد بالمستقبل.

الحقيقة: ها انا ذا رياضى الأن، هل سيأتى يوماً وانقطع عن الرياضة بعد أن شاهد بعينى ولمست النتائج المذهلة والفوائد التى لما اراها فى الشخص العادى، الذى يجعلك تنقطع عن الرياضة نهائياً هو الموت او الاصابة بمرض الشلل فى احدى اعضاء الجسم، وحتى اكون واضحاً العضلات سيتلقص حجمها ولكن لا تتحول إلى دهون الا فى حالة إذا كنت تتعاطى المنشطات والهرمونات، فوقتها اضمن لك ان عضلاتك ستتحول إلى دهون ومنظر مقزز.

الاهم أن لا اتوقف نهائياً عن ممارسة الرياضة ولا يشترط ان لاعب كمال الاجسام لا يمارس رياضة آخرى سوا رياضة كمال الاجسام، الرياضة متعددة المجالات حيث يمكن لكبار السن ممارسة رياضة المشى او السباحة او تمارين الكارديو فى المنزل، الاهم ان لا أتوقف ابداً حتى احافظ على مظهرى الجذاب.

عن Ahmed Magdy

شاب مصري اهتم برياضة بناء الأجسام، وأعمل مدرب سباحة ولياقة بدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*